AR | עב
المنظمات الصحية حدَّدَت: البدانة مرض مزمن
שני אנשים מחייכים
שני אנשים מחייכים ורופאה
אישה אוחזת במזלג
שני אנשים מחייכים
שני אנשים מחייכים ורופאה
אישה אוחזת במזלג
البدانة مرض مزمن وليست فشلًا سُلوكيًّا

أعلنت منظَّمة الصّحة العالميَّة- (The World Health Organization) "WHO" ومؤسسات صحية دولية أخرى والنقابة الطبية في إسرائيل والجمعيَّة الإسرائيليَّة لأبحاث وعلاج السُّمنة، أنها تعترف بالبدانة كمرض مُزمِن يجب مُعالجته مثل أي مرض مُزمن آخر.

من الإعلان في إسرائيل، 15 أيَّار 2018
"تحدد جمعية دراسة وعلاج السمنة والنقابة الطبية، لأول مرة في إسرائيل، أن السمنة مرض. هذا مرض مزمن وليس فشلا سلوكيًّا".
" ينضم هذا القرار الطِّبِّي إلى المنظمات الصحية الدولية، مثل الجمعية الطبية الأمريكية، ومنظمة الصحة العالمية والرابطة الأوروبية لدراسة السمنة، والتي حددت السمنة كمرض. السمنة هي السبب الرئيسي الخامس للوفاة في العالم وهي تسبب عددًا من الأمراض مثل: مرض السكري من النوع 2، أمراض القلب والأوعية الدموية، أمراض السرطان وغيرها".
أظهرت الأبحاث الحديثة أن تغيير نمط الحياة وحده غير فعال في الحفاظ على فقدان الوزن على المدى الطويل. تشير البيانات إلى أنه حتى أولئك الذين تمكنوا من تقليل وزنهم بشكل كبير زادوا معظم تخفيض الوزن، حتّى انهم أحيانًا، عادوا إلى وزن أعلى مما كانوا عليه قبل التغيير. وسبب ذلك أن هذا هو اضطراب في الآليات الجينية الفسيولوجية التي يتأثر بالبيئة المعيشيّة التي تؤدِّي إلى السُّمنة، وليس بالضرورة بالفشل السلوكي.
"لدى المرضى الذين يعانون من السمنة يوجد عدم توازن في منظومة التحكم في الشّبع في الدماغ. نتيجة لذلك، فإن الجسم يُعرِّف، عن طريق الخطأ، الوزن الزائد بأنه الوزن الطبيعي. ونتيجة لذلك، فإن أي محاولة مِن قِبَل الشَّخص لخفض الوزن، وبالتَّالي، لتقليل الدهون في الأنسجة بشكل كبير، تؤدي إلى تنشيط الجسم لآليَّات مُختلفة تسبب في ارتفاع الوزن مرة أخرى".

لماذا تزداد الكيلوغرامات مرَّة أخرى؟
لماذا يصعب إنقاص الوزن، ولكن من الأصعب الحفاظ على الإنجاز مع مرور الوقت؟
وجدت الدراسات أن هناك سببًا

لقد تبين بالفعل أنه في معظم الحالات التي تمكن فيها أشخاص يعانون من الوزن الزائد من إنقاص الوزن، لم يتمكنوا من الحفاظ على الإنجاز مع مرور الوقت. بعد فترة معيَّنة، الوزن الذي تم تخفيضه يعود ليزداد مرَّة أخرى1.

لماذا يحدث ذلك؟
اليوم هناك دليل علمي على أنه بعد انخفاض الوزن، فإن المسار الطبيعي للجسم هو السعي والرجوع إلى وزنه الأصلي:

بعد حوالي 12 شهر من فقدان الوزن، يدخل الجسم في حالة دفاع ويغير الإشارات التي تنظم آلية الجوع والشبع في الدماغ. وبالتالي، يزداد الشعور بالجوع ونأكل أكثر مما نحتاجه.
في الوقت نفسه، يبدأ الجسم في العمل على شكل الحفاظ على الطاقة ويحرق سعرات حرارية أقل.
لذلك، يصبح الحفاظ على الوزن تحديًا صعبًا جِدًّا1.

ما الذي يؤثر على وزننا؟
من المعروف اليوم أن كلَّ واحد من العوامل التالية يؤثر على وزننا:

גרף מנגנון רעב ושובע, גנטיקה, התנהגות וסביבה גרף מנגנון רעב ושובע, גנטיקה, התנהגות וסביבה

هذه المعلومات، المعروفة اليوم في الأوساط الطِّبِّيَّة، هي التي تتيح للطواقم الطّبِّيَّة حلولًا إضافيَّة تساعد على تخفيض الوزن والحفاظ على وزن طبيعي بمرور الوقت2. تحدث/ي مع طبيبك عن العلاج الذي يناسبك.

كيف يؤثر الوزن الزائد على صحتك؟
تشير الأبحاث إلى أن انخفاضًا بنسبة ٪5 - ٪10 في وزنك من شأنه أن يحسن صحتك
كيف يؤثر الوزن الزائد على صحتك؟

من المهم معرفة أن زيادة الوزن والسمنة يزيدان من خطر الإصابة بأمراض إضافيّة، من بينها12:

  • ما قبل السُّكَّري
  • مرض السكري من النوع 2
  • ارتفاع ضغط الدم
  • ارتفاع الكوليسترول
  • أمراض القلب
  • السّكتة الدّماغيّة
  • قصور القلب
  • التهاب المفاصل
  • توقف التنفس أثناء النوم
  • أنواع مختلفة من مرض السرطان

أن انخفاضًا بنسبة ٪5 - ٪10 في وزنك من شأنه أن يحسن صحتك 3-11
الخبر السار هو أن انخفاضًا بنسبة ٪5 - ٪10 في وزنك له تأثير كبير ومفيد على صحتك.

טבלה - סוכרת סוג2, מחלות לב וכלי דם, לחץ דם, כולסטרול, דום נשימה בשינה, טבלה - סוכרת סוג2, מחלות לב וכלי דם, לחץ דם, כולסטרול, דום נשימה בשינה,

حتى إذا كان وزنك اليوم لا يؤثر على صحتك، فالسمنة مرض مزمن قد يزيد من خطر الإصابة بأمراض متزامنة، لذلك، من المهم أن تبدأ، من الآن، في إدارة المخاطر للمدى الطويل اليوم والتحدث مع طبيبك.

صحّتك في الحُسبان
الحاسبة تحسب بسرعة مؤشر كتلة الجسم BMI الخاص بك

الحاسبة تكشف بسرعة مؤشر كتلة الجسم BMI الخاص بك

משקל
سنتيمترات
كيلوغرامات
مؤشر كتلة الجسم (BMI) يساعدك على معرفة إذا ما كنت تعاني من السمنة.
משקל
مؤشر كتلة الجسم الخاص بك BMI هو 00.00
إحسب مرة ثانية
نقص في الوزن
قل من-18.5
وزن طبيعي
24.9 - 18.5
وزن زائد
29.9 - 25
سمنة
30 أو أكثر
مؤشر كتلة الجسم (BMI) يساعدك على معرفة إذا ما كنت تعاني من السمنة.
للسيطرة على الوزن
جميع الخيارات مُتاحة لك
توجد عدة خيارات للسيطرة على تخفيض الوزن والحفاظ على وزن طبيعي

السيطرة على الوزن، تعني في بعض الأحيان اختيار واحد من الخيارات المتاحة اليوم:
  • مرافقة أخصائيَّة التغذية والتّكيّف لعادات غذائية صحيحة
  • دمج النشاط البدني في نمط الحياة
  • عمليَّة جراحيَّة لتقليص المعدة
  • علاج دوائي
  • العلاج بالتنظير الباطني
  • في كل واحد من الخيارات، من المهم استشارة الطبيب قبل البدء.

التعاون مع الطبيب والطاقم الطبي المرافق يمكن أن يؤديا إلى النتائج المرجوَّة

من المهم أن تحدد مع الطبيب أو الطاقم الطبي المرافق خطة العمل والأهداف الشخصية لعملية تخفيض الوزن. بهذه الطريقة يمكنك الاستمرار وتحقيق أكبر قدر من الفائدة.
كجزء من البرنامج، ستحتاج إلى تحديد أهداف الوزن والمؤشرات الصحية التي يمكن تحقيقها في إطار زمني معقول. بالإضافة إلى تحديد الأهداف، من المهم الدَّمج بين تغيير عادات الأكل، اختيار الطعام الصحي وممارسة النشاط البدني.

أسئلة يُمكن طرحها على الطبيب:
  • لماذا يصعب الحفاظ على تخفيض الوزن وما الذي يمكن عمله لمنع زيادة الوزن مرَّة أخرى؟
  • هل وزني الحالي يزيد من المخاطر لمشاكل طبية وغيرها من الأمراض؟
  • كيف يمكنني الحفاظ على وزن طبيعي طيلة الوقت؟

في كل واحد من خياراتك، من المهم دائما:

  • اختيار الأنشطة التي يهمك المُشاركة فيها، وإدراجها في روتينك اليومي
  • تحديد أهداف قابلة للتحقيق
  • أن تُراقب صحتك وتقارنها بالتغييرات المستقبلية
  • الحكم يومًا بيَوم
من الصِّحِّي أكثر التَّعامل معًا
جمهور ذوي السمنة في "כמוני كاموني" تعداده ما فوق 23000 منتسب

لجمهور "כמוני كاموني"